دراسات مسرحية متخصصة

عرض دراسات متنوعة وموضوعات في الدراما والنقد المسرحي العالمي والمحلي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نشأة التراجيديا الرومانية ( من مقرر تاريخ الدراما الإغريقية والرومانية )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد صقر

avatar

المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 06/03/2011
العمر : 58
الموقع : الإسكندرية

مُساهمةموضوع: نشأة التراجيديا الرومانية ( من مقرر تاريخ الدراما الإغريقية والرومانية )   الخميس أبريل 12, 2012 6:46 am

نشأة الدراما الرومانية
هل الدراما الرومانية ليست إلا دراما يونانية بلغة لاتينية؟
النقاد المعتدلون في القرن 21 يقولون:
رغم أن الدراما الرومانية مقتبسة عن اليونانية إلا أنها مصبوغة بصبغة رومانية ومتأثرة بالأخلاق والقوانين والعادات الرومانية.
إذن الرومان اعترفوا بأنهم انتصروا على اليونان، إلا أن اليونان المغلوبين انتصروا واستولوا على عقول الرومان، إذ دخلت إلى "روما" جميع الفنون اليونانية والآداب.
إذن العقلية الرومانية أخذت كل ما رأته نافع ومفيد وصبغته بالصفة الرومانية.

شعب بلا أدب مكتوب شعب بلا فن .. فمتى بدأ الرومان في كتابة الدراما بطريقة أدبية؟
منذ أن شارك الكاتب "ليفيوس أندرونيكوس" (القرن الثالث ق.م) في أحد الألعاب الرومانية وقدم مسرحيتين (تراجيدية وكوميدية) من أصل يوناني؛ إلا أنه قد ظهرت قبله محاولات للدراما الشعبية المحلية الرومانية 753 ق.م ولكنها لم ترتقي إلى مستوى الإبداع عند الإغريق، ذلك الأخير الذي غزا الرومان ونقلوه عن طريق الترجمة والاقتباس، إضافة إلى الحروب التي تمت في القرن الثالث ق.م في جنوب "إيطاليا" ومشاركة اليونان كعبيد ساعد على انتشار الثقافة اليونانية.

الكاتب الروماني التراجيدي الأول "ليفيوس أندرونيكوس"
لا نعرف متى ولد ولا متى مات، لكنه عاش في القرن الثالث ق.م، وهو من أصل يوناني، وكان عبدًا أعجب سيدة بعقليته فأعتقه.
ترجم العديد من الكوميديات والتراجيديات عند اليونان، وبعد أن كتب سار على نهجه جميع كتاب التراجيديا الرومانية، وعندما أخذ عن المسرح اليوناني راعى الوحدة الفنية في أعماله.
كتب "ليفيوس أندرونيكوس" تسع تراجيديات، أهمها: "أخيل" – "الحصان الطروادي" – "هيرميوني" – "أياس حامل السوط" – "أيجثيوس" – "أندروميدا" – "داناي".
كما كتب ثلاث كوميديات: "الخنجر" – "لوديوس" – "العذراء أو المختون".
لم يهاجم "ليفيوس أندرونيكوس" الساسة الرومان مثلما فعل كتاب الإغريق في الملهاة لأن القانون يعاقب على ذلك، وبذلك لم يقتفي "ليفيوس أندرونيكوس" أثار "أرستوفانيس"، بل سار على درب الكوميديا الحديثة والمتوسطة، أي ركز على العيوب الأخلاقية الموجودة عند الإغريق/ الرومان/ كل الشعوب، وأبقى على الكوميديا في إطارها اليوناني وأطلق عليها اسم "الكوميديا البالياتا"، وهي نسبة إلى العباءة اليونانية.
قيل أن مسرحيات "ليفيوس أندرونيكوس" ضعيفة، ومع ذلك:
- أظهر البراعة في استعماله اللغة اللاتينية.
- نفذ إلى الأفكار الهامة في القصة وعبر عنها بأسلوب رصين.
- كان أول رائد للأدب اللاتيني، فلم تجد قبله مسرحية ذات طابع أدبي.

الكاتب الروماني الأصيل "نايفيوس" (القرن الثاني ق.م)
شاعر روماني أصيل سار على درب "أندرونيكوس"، بل تخطاه في عصر الجمهورية، فلم يترجم فقط، بل عبر عن نفسه بإبداعاته التي أظهر فيها عبقريته وعبر فيها عن القضايا المعاصرة (مثل قضايا العبيد والحب والعربدة والحروب... إلخ).
كتب فقط سبع تراجيديات: "أندروماخي" – "داناي" – الحصان الطروادي" – "هيكتور الخارج للقتال" – "هيسيوني" – "أفيجينيا" – "ليكورجوس".
أثبت كفاءة في كتابة الكوميديا فكتب ثلاثين كوميدية، أهمها: "بائعة الفحم" – "صانع الفخار" – "العراف" – "البحارة" – "بائعة الورد"، ومن الملاحظ أنها كلها أسماء تشير إلى مِهَن وتتخذ موضوعات واقعية.

سمات كوميديات "نايفيوس":
- أظهر أصالة فائقة في كوميدياته، وتعود أصالته إلى حسن اختياره لموضوعاته وإلى الروح الرومانية بترجماته.
- لم يبتكر نماذج جديدة لمسرحياته، بل ظل على النماذج السابقة.
- كثير من عناوين مسرحياته يحمل الاسم اليوناني نفسه.

هدف الكوميديا عند "نايفيوس":
- إثارة الضحك. - استغل الدعايات والتوريات والتلميحات المحلية لتحقيق الضحك.
موضوعات الكوميديا الرومانية:
- قوة الحب. – جلد العبيد. – السكر والعربدة والدعارة.

كيف حقق "نايفيوس" شهرته ككاتب:
- تعود إلى كتابة كوميديا "الفابولا باليتا" أي الكوميديا التي يرتدي فيها الممثلون الزي اليوناني (وهي مأخوذة عن اليونان).
- احتل المكانة الثالثة في الكوميديا بعد "بلاوتوس" و"تيرينس".
- كان يمزج بين مسرحيتين يونانيتين ليبدع مسرحية رومانية واحدة.
- اشترك بالتمثيل مثل "ليفيوس أندرونيكوس".
- تناول "الفابولا برايتكس"، وهي موضوعات المسرحيات التاريخية التي تتناول أعمال بعض الشخصيات الحاكمة.
- غلبت على المسرحيات التاريخية الطابع التراجيدي.

مثال من مسرحيات "نايفيوس" التاريخية:
مسرحية "رومولوس" تعالج أحداث أسطورية شبه تاريخية، وهي الأحداث المتعلقة بتأسيس مدينة "روما".

أسباب تراجع المسرحية التاريخية المنسوبة لـ"نايفيوس":
- حاول بعض الكتاب الاستمرار في كتابة هذه النوعية.
- لم يكتب لها البقاء أمام عظمة وروعة التراجيديا الإغريقية.
- ظهرت مرة أخرى في العصر الإمبارطوري في القرن الأول الميلادي.
- كتب "سينيكا" مسرحية كاملة من هذا النوع.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نشأة التراجيديا الرومانية ( من مقرر تاريخ الدراما الإغريقية والرومانية )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دراسات مسرحية متخصصة :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: